Posted by: Mr. Salhani | السبت 22, 2009

قناعة طفل

486

 

 بهالزمن العجيب يلي كل واحد فينا عم يتطلب مستلزمات … كل يوم اكتر من يلي قبلو ..

.وبوقت صارت فيه القناعة شيء من المنسيات …. شو رأيكم بهيك قصة؟؟؟

خلونا نقرأ ونحط حالنا محل هالطفل … وشو ح تكون ردة فعلنا؟؟؟!!!…. اتفضلوا : 

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل…. عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير

 وكانت تحيا حياة متواضعة في ظروف صعبة . . … إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا

  وتملك القناعة التي هي كنز لا يفنى . ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء 

 فالغرفة عبارة عن أربعة جدران , و بها باب خشبي , غير أنه ليس لها سقف و كان قد مر على الطفل أربعة

 سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة , إلا أنه ذات يوم تجمعت الغيوم 

 وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة . . . . . و مع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة

 كلها , فاحتمى الجميع في منازلهم , أما الأرملة و الطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب

 نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها , لكن جسد الأم مع ثيابها كان غارقًا في البلل . . .

 أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته و وضعته مائلاً على أحد الجدران , و خبأت طفلها خلف الباب لتحجب

 عنه سيل المطر المنهمر فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة و قد علت على وجهه ابتسامة الرضا

 و قال لأمه : ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر؟؟

  لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء  

ففي بيتهم باب !!!!

Posted by: Mr. Salhani | الجمعة 21, 2009

فلسفة نملة

 

كل عام وانتو بألف خيييير …. وينعاد عليكم وعلى احبابكم واهاليكم وانتو بأحسن حال يا رب

 فلسفة نملة

images

سأل سليمان الحكيم نملة : كم تأكلين في السنة؟؟؟؟

فأجابت النملة : ثلاث حبات

فأخذها ووضعها في علبة .. ووضع معها ثلاث حبات

ومرت السنة ….. ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف

فقال لها : كيف ذلك ؟؟

 قالت : عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً .. لكن بعد أن وضعتني في

 العلبة خشيت أن تنساني

 فوفرت من أكلي للعام القادم

 

Posted by: Mr. Salhani | الأثنين 17, 2008

إليكم…مني هدية

 

السلام عليكم يا قوم….  بعرف انو انا مقصر بحقكم وحق هالمدونة …بس هيك الدنيا كلها مشاغل….(الله يشغلنا بطاعته)

اليوم حبيت اهديكم ابيات من الشعر الجميل… تعود كلماته لسيدنا علي كرم الله وجهه…هيي صحيح أبيات قليلة بس والله تحمل معاني أكثر من كبيرة …فلنتفكر عسى الله ينفعنا واياكم

 

ملاحظة: يا جماعة هي الهدية بمناسبة اقتراب موسم الحج ….الله يكتبنا معاهم

 

يلا اتفضلوا J :

 

 

 

تقوى الله

 

 

 

علــيــك بـتـقـوى الله إن كـنـت غـافـلا  … يــــأتـيـك بـــالأرزاق من حــيــث لا تــدري

 

فـــكـيـــف تـخـاف الـــفـقــر والله رازقاً  …  فــقــد رزق الطير والــحـــوت في الــبـحر

 

ومــن ظـــن أن الرزق يـــــأتـــي بقوة  …  مـــا أكــل الــعــصــفـور شــيـئا مع النسر

 

تزول عــنــك الــدنــيــا فــإنك لا تدري  …  إذا جن عليك الليل هل تعيش إلى الفجر

 

فــكــم مــن صـحيح مات من غير علة  … وكــم مـن ســقـيـم عاش حينا من الدهر

 

وكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكــا  …  وأكـفــانـه في الـغيب تنسج وهو لا يدري

 

فمن عاش ألــفــا وألــفــين من الدهر  …  فـلا بــد مـــن يـــوم يــســير به إلى القبر

 

Posted by: Mr. Salhani | السبت 25, 2008

كلمات بعد الزواج

 

اول شي مرحبا للكل….حابب اعتذر عن توقف المدونة  بالفترة الاخيرة ….وهالشي كان لضغوط الحياة المتعددة (شغل – دراسة – وووو ) اضافة لصعوبة الدخول للانترنت بسبب الاعطال المتكررة في الشبكة الارضية L…. ع كل حال بتمنى بالفترة الجاية اقدر اتواصل مع هالمدونة وزوارها المحببين الي بشكل اكبر.

 

اليوم حبيت نقرأ سوا حوار بسيط صار بين زوج و زوجة …  يمكن كتار منكم يللي بيعرفوه…بس الهدف انو حابب اقرأ تعليقاتكم عالحوار و انو ليش هيك بيصير؟؟

 

يلا خلونا نقرأ سوا …

 

الزوج : يااااه أخيرا الحلم عم يتحقق ..

 

الزوجة : بدك ياني إبعد عنك …. ؟؟

 

الزوج : لاااا.. ما تجيبي هالسيرة مرة تانية .

 

الزوجة : إنت … بتحبني ؟؟

 

الزوج : اكييييييييييييد .

 

الزوجة : طيب ممكن تفكر تبعد عني ؟

 

الزوج : لا طبعاً ؟

 

الزوجة : طيب ممكن تبعتلي بوسة ؟

 

الزوج : طبعا.. و على خدك كمان

 

الزوجة : طيب بتعتقد إنك ممكن تضربني بيوم من الأيام ؟

 

الزوج :لا طبعا … انا ماني من هالنوع من الرجال .

 

الزوجة : ممكن أوثق فيك ؟

 

الزوج : ايووووه …

 

الزوجه : يا حبيبي …

 

بعد سنة من الزواج ..

وفي ذكرى زواجهما كان هناك حوارٌ آخر

إقرأ من جديد من الأسفل الى الأعلى

 

Posted by: Mr. Salhani | السبت 11, 2008

هل تريد منزلا ؟

مرحبا….

كل واحد فينا بيتمنى انو يكون عندو منزل خاص في حياته الدنيا…بس مين فينا فكر بمنزل في الدار الآخرة….؟؟

 الامام علي كرم الله وجهه…وضمن قصيدة شعرية بسيطة شرح لنا مواصفات الدار في الآخرة….وأوضح لنا سبيل الحصول عليها…

فهل هناك من راغب؟؟

يلا خللونا نقرأ:

النفـسُ تبكـي على الدنيـا وقد علمـتْ        أنَّ السـعادةَ فيـها تركُ ما فيـــهــا

لا دارَ للـمـــرء ِبعــدَ الـمـوتِ يَسكُـنــها         إلا التي كانَ قبلَ المـوت ِبانيـــهــا

فــإن بــنــاهــا بخـيـر ٍ طــاب َمسـكـنه        و إن بنـاهـا بشــر ٍ خــابَ بانيــــهـا

أمــوالنـا لــذوي المـيراث ِنجــمــعـهـا         ودورنـا لــخــرابِ الــدّهــر ِ نبنيــــها

أينَ المــلوك التـي كانـت مسلطـنـة         حتى سقاها بكأس ِ الموتِ ساقيها

فــكمْ مـدائن فــي الآفـاق قد بُنـيـت         أمستْ خراباً وأفنى الموتُ أَهلـيـها

لا تــركـننّ إلى الــدّنيـا ومـــا فـيــها          فالـمــوتُ لاشــــكّ يُفـنيـنا ويفـنيـها

لكـلِّ نفــس ٍ وان كـانـت علـى وجـل ٍ       مــنَ الـــمــنـيـةِ آمـــالٌ تــقـــويــــها

الــمرءُ يَبـسطها والــدّهر يـَقـبضـــها         والنفـسُ تَنشرهــا والــمـوتُ يطويـها

إنّ المـــكـــارم أخــلاقٌ مــطـــهـــرةٌ         الدّيـــن أَولــهــا والـــعــقــــلُ ثانيــها

والعـــلمُ ثـــالثـــها والحـلـمُ رابـعـهــا        والجود ُخامسها والفــضلُ سادسـها

والبــرُ ســـــابـعهـا والشـكـرُ ثـامنها         والصـبـر ُتــاسعــهـا والـليــنُ بــاقيـها

والنــفــس ُتعـلــم أنـي لا أصـادقــها        ولسـتُ أرشــد إلا حين أَعـصيــــــها

واعمــلْ لـــــدار ِغد ٍ رضــــوان خازنها       والجــارُ أحـمــد والرحمن نــاشيــهـا

قصــورها ذهــبٌ والمسكُ طيــنتـها         والزعفــران ُربيـــــــع ٌنابــتٌ فيـــــها

أنــــهارها لبــنٌ محض ومن عـسـل ٍ       والخمر ُيجري رحيقــاً في مَجاريــهـا

والـطيـرُ تجري على الأغصان عاكفةً       تسبــحُ الله جــهــراً في مــغـــانيهـــا

منْ يشتري الدّار في الفردوس ِ يعمرها    بركعةٍ في ظلام ِ الليّـل ِ يحييهــــا

 

Older Posts »

التصنيفات